info@assayad.com     +971 2 443 7475     +971 777 55 33
العدد 3855
 - 
الأحد ٠٤ - ديسمبر - ٢٠٢٢ 
ABU DHABI
ABU DHABI
الأحد ٠٤ - ديسمبر - ٢٠٢٢  /  العدد 3855
المواضيع الاكثر قراءة
الأرشيف
تابعونا على فيس بوك
تابعونا على تويتر
الإمارات
لأول مرة في التاريخ .. العد التنازلي لإطلاق "مسبار الأمل" باللغة العربية
وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" : الإمارات أبهرتنا

أكد المتحدث باسم وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" شون بوتر أن "مسبار الأمل" استطاع أن يجذب أنظار العالم، خصوصاً في مؤسسات الفضاء الكبرى.. وقال بوتر: " أبهرتنا السرعة التي أظهرتها الإمارات في تطوير أول مسبار فضائي لها".. وأضاف أن "التزام الإمارات بتطوير معرفتها التقنية بمجموعتنا الشمسية ومشاركتها تلك المعرفة مع جميع الإنسانية يظهر الروح الحقيقية للاستكشاف".. ويواصل فريق محطة التحكم الأرضية بمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل" استعداداته النهائية لمواكبة مسبار الأمل طوال رحلته إلى الكوكب الأحمر وذلك من لحظة إقلاعه المقررة عند الساعة 00:51:27 بعد منتصف الليل بتوقيت الإمارات يوم الأربعاء الموافق 15 يوليو 2020 من مركز "تانيغاشيما" الفضائي في اليابان في مهمة علمية تعد الأكبر من نوعها لقطاع الفضاء على مستوى الدولة.. ويستكمل فريق الكوادر الإماراتية الشابة مسار سنوات من التحضيرات العلمية واللوجستية للتحكم بمهمة مسبار الأمل.
من ناحيته كشف وزير شؤون مجلس الوزراء، محمد عبدالله القرقاوي، خلال لقاء ضم عدداً من الصحفيين والإعلاميين في دبي ، أن العد التنازلي لإطلاق مسبار الأمل سيكون باللغة العربية، لا الإنجليزية، كما جرت العادة في مثل هذه المناسبات، وذلك للمرة الأولى في التاريخ، في إشارة تحمل دلالات واضحة على عروبية هذا المنجز.. ويشار إلى أن لحظات العد التنازلي من أكثر اللحظات إثارة في مشروع المسبار الفضائي، ومن المقرر أن يتم وضع المسبار في مقدمة صاروخ حامل مشابه للصواريخ المستخدمة عادة في إطلاق الأقمار الصناعية وروّاد الفضاء إلى محطة الفضاء الدولية.. وبمجرد وصول العداد التنازلي إلى الصفر، يندفع الصاروخ باتجاه الفضاء بسرعة 39.600 كم / الساعة، وهي السرعة اللازمة لتحرير المسبار من الجاذبية الأرضية، وتعرف بـسرعة الإفلات من الجاذبية الأرضية.
وينجز الفريق المكوّن من مهندسين ومختصين مؤهلين بسنوات من الخبرة في قطاع الفضاء.. اختبارات المحاكاة والمتابعات النهائية لضمان نجاح عمليات التحكم والمتابعة والاتصال مع مسبار الأمل.. وعقب إطلاق المسبار سيتولى فريق محطة التحكم الأرضية من مركز محمد بن راشد للفضاء في منطقة الخوانيج بدبي متابعة المسبار والاتصال به حتى وصوله إلى مدار المريخ.. وسيعمل فريق المحطة الأرضية خلال الأيام الثلاثين الأولى بنظام المناوبات على مدار الساعة لتلقي الاتصال من المسبار ومن ثم إرسال الأوامر إليه وتلقي المعلومات التي يسجلها عقب انفصاله عن صاروخ الإطلاق وفتح منظومة الألواح الشمسية التي تزوده بالطاقة.
ويتألف الفريق من المهندس زكريا الشامسي نائب مدير المشروع مسؤول إدارة العمليات والتحكم بمسبار الأمل والمهندس علي السويدي مسؤول التحكم الملاحي وقائد فريق تطوير النموذج الهندسي لنظام مسبار الأمل والمهندس محمد البلوشي رئيس قسم العمليات الفضائية بالوكالة ومسؤول التحكم الملاحي بالمحطة الأرضية لمسبار الأمل والمهندس محمود الناصر رئيس تطوير برمجيات العمليات الفضائية والمهندس عمر عبدالرحمن حسين مهندس أنظمة في مركز محمد بن راشد للفضاء وقائد فريقي تصميم المهمة والملاحة في الفضاء العميق لمسبار الأمل والمهندس مبارك محمد الأحبابي أخصائي أول أنظمة وبرامج في وكالة الإمارات للفضاء ومسؤول تحكم بالأوامر في مشروع مسبار الأمل والمهندس حمد الحزامي مطور برمجيات العمليات بمشروع مسبار الأمل والمهندس ماجد اللوغاني، مدير عمليات المهمة، والمهندس أحمد ولي مهندس أول وحدة عمليات الأقمار الاصطناعية ومسؤول التحكم الملاحي في مشروع مسبار الأمل.



اخترنا لكم